muslim (2015.11.24)
يشرح مؤلف هذا الكتاب، وهو بشارة بن سلوان نحول اللبناني، في مقدمة كتابه أنه لطالما أراد "تأليف كتاب بهذا الفن [ العلوم الزراعية] عربي العبارة"، لكنه لم يتمكن من ذلك "حتى دخل بيدي جملةُ كُتُبٍ تركية مترجمة ترجمة صحيحة عن الإفرنسية." ينقسم الكتاب إلى جزئين، الأول عن الزراعة والثاني عن تربية الحيوانات. يبدأ الجزء المتعلق بالزراعة بموضوعات عامة مثل الماء والتربة وأمراض النبات. وتتْبَع ذلك أبواب عن الحبوب المشابهة للحنطة والجذور المغذية و"الجذور المدورة الضخمة" والبقول والنباتات المنتجة للزيوت التي تستخدم في الإضاءة واستخدامات صناعية أخرى والنباتات التي "تناسب لأعمال الحبال والخيطان والأقمشة" والنباتات المستخدمة في صناعة الصبغة و"الأثمار التي يُستخرج منها خمر" و"النباتات التي يُستخرج منها سكر" وأشجار الفاكهة و"الأشجار الذي [هكذا] يُستخرج منها الزيت" الصالح للأكل والأشجار "المستعملة أوراقها بالصنائع" والأعشاب السنوية والمعمرة وهكذا. ينتهي الجزء الأول بـ "بيان كيفية الاصطلاحات النباتية وتعريفها"، وجدولٍ بموازين الحرارة بالمقياس المئوي والفهرنهايت والراومور، وتعليقات على الرسوم الإيضاحية تظهر جميعها في آخر الكتاب. ويبدأ الجزء الثاني بتصنيف جورج كوفييه لمملكة الحيوان (إلى الفقاريات والرخويات وذوات المفاصل وذوات الأشعة). وتتضمن الموضوعات العملية التي يتناولها الكتاب تربية الحيوانات ذات الحوافر والطيور الداجنة والأسماك وأعمالاً أخري كالمزارع السمكية والنحالة وتربية دود القز، بالإضافة إلى موضوعات حول الثديات المؤذية والطيور المؤذية والحشرات المضرة والصيد و"استحضار المشروبات الروحية والمرطِّبة" مثل النبيذ والبيرة و"عمل المطاحن". وتتناول الأبواب الأخيرة للكتاب علاج الأمراض البشرية في حالة غياب الطبيب

 

 

http://dl.wdl.org/12910/service/12910.pdf...



تصنيفات الكتاب: العلوم التطبيقية